عزيزى الزائر إذا كانت هذه زيارتك الأولى فسوف نتشرف بتسجيلك وإذا كنت مشترك لدينا من قبل فسجل دخولك وشاركنا بمساهماتك

سفيـــــــــــــــــان الثوري سيرته وحيلته

اذهب الى الأسفل

سفيـــــــــــــــــان الثوري سيرته وحيلته

مُساهمة من طرف صقر المدينة في الخميس يوليو 23, 2009 10:27 pm

سفيان الثورى


هو سفيان بن سعيد بن مسروق الثورى, ولد سنة 95 هجرية أو 97 هجرية ب الكوفة و توفي ب البصرة سنة 161 هجرية.


حياته


كان أبوه من مشاهير المحدثين, فاتجه تلقائيا لدراسة الحديث و طلبه, و عن ذلك يقول: "طلبت العلم فلم تكن لى نية, ثم رزقنى الله بالنية",و شجعته والدته على هذا الاتجاه, فعن وكيع أن والدة سفيان قالت له: "يابنى اطلب العلم و أنا أعولك بمغزلى, و إذا كتبت عشرة أحرف , فانظر هل ترى فى نفسك زيادة فى الخير, فإن لم تر ذلك فلا تتعبن نفسك".
و عن يحيى بن يمان قال سفيان:"لما هممت بطلب الحديث و رأيت العلم يدرس, قلت : أى يارب, أنه لابد لى من معيشة, فاكفنى أمر الرزق, وفرغنى لطلبه, فتشاغلت بالطلب فلم أر الا خيرا".
و اشتغل بالتجارة و سافر متاجرا , و كان يرى بذلك ليكفى العابد نفسه الاحتياج الى سؤال الناس.وفى ذلك يروى عبد الرازق, أن سفيان سافر الى اليمن متاجرا, فلما حضر من اليمن ذهب اليه ابن عيينه, فسلم عليه ورد وهو متكئ على عصاه, فقال ابن عيينه: يا أبا عبد الله, عاب عليك الناس خروجك الى اليمن , فقال:عابوا غير معيب, طلب الحلال شديد, وخرجت أريده.
و لم تكن تجارته فى الغالب تدر الربح الضخم, بل كانت تكفيه مؤونة الوقوف بأعتاب الملوك و سؤال الناس,
: جاء رجل الى الثورى فقال
: يا أبا عبد الله تمسك هذه الدنانير؟ و كان فى يد سفيان خمسين دينارا. فقال سفيان: اسكت , لولا هذه الدنانير لتمندل (جعلونا كالمناديل فى أياديهم) بنا هؤلاء الملوك.
و عن أبي نعيم, قال سفيان: لولا بضاعتنا, لتلاعب بنا هؤلاء.
صدامه مع المنصور


كان سفيان الثورى يتجنب العمل مع الخلفاء و الولاة, و كثيرا ما دعاه الخليفة أبو جعفر المنصور فكان يرفض, و يقول فى ذلك:"مايريد منى أبو جعفر ؟ فوالله لئن قمت بين يديه لأقولن له: قم من مقامك فغيرك أولى به منك". و يلتقي سفيان بابى جعفر فى منى,
فيقول له سفيان
:"اتق الله ,فإنما أنزلت هذه المنزلة , و صرت فى هذا الموضع بسيوف المهاجرين و الأنصار و أبناؤهم يموتون جوعا.حج عمر بن الخطاب فما أنفق الا خمسة عشر دينارا, وكان ينزل تحت الشجر.فيقول له المنصور:أتريد أن أكون مثلك؟فيقول له سفيان:لاتكن مثلى, ولكن كن دون ما أنت فيه, وفوق ما أنا فيه.فيقول له المنصور:أخرج.


و يحكى عبد الرازق:
أخذ أبو جعفر بتلباب الثورى و حول وجهه الى الكعبة فقال: برب هذه البنية أى رجل رأيتنى؟قال: برب هذه البنية , بئس الرجل رأيتك. و بسبب هذا الجفاء المتواصل, و شدة الثورى على أبا حعفر, يأمر أبا جعفر بصلب سفيان الثورى, و لكن يموت المنصور قبل تنفيذ هذا الأمر.
صدامه مع المهدي


و يحاول المهدى مع سفيان فيما فشل فيه المنصور, فلا يستطيع, فعن يحيى بن يمان يقول: سمعت أبى يقول,سمعت سفيان الثورى يقول:قال لى المهدى:أبا عبد الله , اصحبنى حتى أسير فيكم سيرة العمرين, قال:قلت:أما وهؤلاء جلساؤك فلا,قال:فإنك تكتب الينا حوائجك فنقضيها, قال سفيان:و الله ما كتبت اليك كتابا قط. قال:وقال لى سفيان:إن اقتصرت على خبزك و بقلك, لم يستعبدك هؤلاء.
من أقواله


  • لما سأل عن الحلال ماهو ؟ قال: تجارة برة, أو عطاء من إمام عادل, أو صلة من أخ مؤمن,أو ميراث لم يخالطه شئ.
  • اذا أردت أن تتعبد, فاحرز الحنطة(أى اكف نفسك من كسب يدك).
  • اذا كان فى البيت بر فتعبد, و إذا لم يكن فالتمس.
  • يا عباد , ارفعوا رؤوسكم: فقد وضح الطريق, ولا تكونوا عالة على الناس.
  • اذا فسد العلماء , فمن بقى فى الدنيا يصلحهم.
  • يا معشر العلماء يا ملح البلد من يصلح الملح إذا الملح فسد؟.
قالوا عنه






  • "و منهم الإمام المرضي, و الورع الدري, أبو عبدالله سفيان بن سعيد الثورى, رضي الله تعالى عنه, كانت له النكت الرائقة, و النتف الفائقة, مسلم له فى الإمامة, مثبت به الرعاية, العلم حليفه, و الزهد أليفه" - أبو نعيم.
  • "إنى لأرى الرجل يصحب سفيان فيعظم" - أبو بكر بن عياش.
  • "سمعت أبى يقول: كان يحيى بن سعيد , لايعدل بسفيان الثورى أحدا" - عبد الله بن أحمد بن حنبل.
  • "مارأيت أحدا أفضل من سفيان, و لا أرى سفيان مثل نفسه" -سفيان بن عيينه.
  • سأل إبراهيم بن محمد الشافعىعبد الله بن المبارك : هل رأيت مثل سفيان الثورى؟ فيقول ابن المبارك: و هل رأى سفيان الثورى مثل نفسه؟.
  • "لولا الثورى لمات الورع ولولا أحمد لأحدثوا فى الدين" - قتيبة.
وفاته





قال عبد الرزاق : سمعت الثوري يقول لوهيب : ورب هذه البنية إني لأحب الموت .




وعن ابن مهدي ، قال : مرض سفيان بالبطن ، فتوضأ تلك الليلة ستين مرة ، حتى إذا عاين الأمر ، نزل عن فراشه ، فوضع خده بالأرض ، وقال : يا عبد الرحمن ! ما أشد الموت . ولما مات غمضته ، وجاء الناس في جوف الليل ، وعلموا .




وقال عبد الرحمن : كان سفيان يتمنى الموت ليسلم من هؤلاء ، فلما مرض كرهه ، وقال لي : اقرأ علي يس فإنه يقال : يخفف عن المريض ، فقرأت ، فما فرغت حتى طفئ .





وقيل : أخرج بجنازته على أهل البصرة بغتة ، فشهده الخلق ، وصلى عليه عبد الرحمن بن عبد الملك بن أبجر الكوفي ، بوصية من سفيان ، لصلاحه .





قال ابن المديني : أقام سفيان في اختفائه نحو سنة .




وقال يحيى القطان : مات في أول سنة إحدى وستين ومائة .




قلت : الصحيح : موته في شعبان سنة إحدى كذلك



أرخه الواقدي ، ووهم خليفة ، فقال : مات سنة اثنتين وستين .

صقر المدينة
new dragon
new dragon

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سفيـــــــــــــــــان الثوري سيرته وحيلته

مُساهمة من طرف dragon في الجمعة يوليو 24, 2009 2:22 pm

مشكور يا اخى على الموضوع الرائع
avatar
dragon
Admin
Admin

عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 26/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dragons3.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سفيـــــــــــــــــان الثوري سيرته وحيلته

مُساهمة من طرف صقر المدينة في الجمعة يوليو 24, 2009 8:41 pm

لا شكر على واجب

صقر المدينة
new dragon
new dragon

عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى